World

مقتل إسرائيلي متأثرا بجروح أصيب بها بعملية طعن الأحد

الناصرة – المركز الفلسطيني للإعلام

قُتل مستوطن، اليوم الخميس، متأثرًا بإصابته في عملية الطعن البطولية التي نفذها الشهيد مؤمن المسالمة بمستوطنة “جان يفني” في أسدود المحتلة، قبل أيام.

وأعلن جيش الاحتلال مقتل أحد المستوطنين المصابين في عملية الطعن التي نفذها الشهيد مسالمة مساء الأحد الماضي.

ونفذ الشهيد مؤمن فايز حسان المسالمة من مدينة دورا جنوب الخليل، عملية الطعن في أسدود، والتي أسفرت عن إصابة ثلاثة مستوطنين بجراح خطيرة.

وفورَ حدوث العملية التي نُفذت في ما يسمّى “جات يفني” جنوب فلسطين المحتلة، توجّه قائد قوات الاحتلال إلى مكان عمليةِ الطّعنِ.

وباركت حركة حماس بعملية الطعن البطولية، وأكدت أنها رد طبيعي ومتوقع على جرائم العدو الصهيوني بحق شعبنا الفلسطيني على امتداد أرضنا السليبة، داعية أبناء شعبنا إلى تصعيد المقاومة الشاملة في وجه الاحتلال.

وتصاعدت أعمال المقاومة في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر آذار/ مارس الماضي، وبلغت مجموعها 484 عملا مقاوما نوعيا وشعبيا، ما أدى إلى قتيل و23 إصابة بصفوف جنود الاحتلال والمستوطنين.

ورصد مركز معلومات فلسطين “معطي” (52) عملية إطلاق نار و(50) اشتباكا مسلحا، نفذت (31، 29) عملية منها في جنين ونابلس على التوالي.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي، بموازاة تصعيد خطير في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها مدينة القدس المحتلة منذ عام 1967.



Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button